جراحة الفم والوجه والفكين في لندن
020 7935 8627
Main menu Search Search

جراحة الفم والوجه في لندن، المملكة المتحدة

يستطيع جراحو الفم والوجه والفكين تشخيص الأضرار الناتجة عن الصدمات أو الأمراض وعلاجها؛ وذلك لتصحيح عدم مواءمة الوجه واضطرابات الفكين أو الألم طويل الأجل.

يحصل المرضى المصابون بسرطان في الرأس أو الرقبة على معالجة خبيرة، وهو نفس الأمر الذي ينطبق على علاج عيوب الفم أو الوجه والخراجات والأورام الأخرى.

يُعد الفك جزءًا مُهمًا من الوجه ويستحق أن يحظى برعاية متخصصة، بدءًا من إعادة الاصطفاف وحتى حلِّ مشكلات المفصل وصولًا إلى تطعيم العظام أو إعادة بنائها.

ويمكننا معالجة الأسنان الموجودة في الفك من خلال *فريق الأسنان* لدينا والذي ينصب تركيزه على عمليات تقويم وزراعة الأسنان، ولدينا استشاريون لعلاج الوجه والفكين يتمتعون بنفس المستوى من البراعة في دمج أعمال الأسنان ضمن العلاج الطبي الذي يقدمونه.

إعادة بناء الوجه

قد تنشأ العيوب القحفية والفموية نتيجة للولادة أو بسبب مرض أو ضرر بعضو مثل الفك أو عظمة الخد أو الأنف أو كسور حجاج العين.

ويمكن للجراح المتخصص أن يضمن إصلاح الأنسجة الرخوة على النحو الذي ترغبون فيه إلى جانب إعادة بناء الأنسجة الصلبة مثل العظام؛ وذلك من خلال إنشاء بنية أساسية سليمة وعلاج الأمراض وتطعيم الأنسجة.

إننا نولي أهمية كبيرة لمنطقة في جسمكم تتحكم في القدرة على التنفس وتناول الطعام والتواصل وهي نافذتكم إلى العالم؛ ولذلك ينبغي أن تحقق جراحة الفم والوجه والفكين توازنًا بين الوظيفة والمظهر.

اضطرابات الفكين

من غير المعتاد حدوث اختلال طبيعي أو اختلال ناتج عن إصابة أو خلل في الفكين. وغالبًا ما تُصنَّف هذه الحالات باعتبارها اضطرابات في المفصل الفكي الصدغي، وهو مجالٌ نوفر فيه علاجات متميزة على أيدي أطباء متخصصين ومتميزين.

يشمل النطاق الأوسع لجراحة الفك التقويمية أو التصحيحية مجموعة من التشوهات الهيكلية، وقد يساعد تصحيح اختلال الفكين أو الأسنان في تمكينكم من تناول الطعام والتحدّث والتنفس.

وكما هي الحال بالنسبة لعمليات إعادة بناء الوجه، تحظى عمليات إعادة اصطفاف الفك البارز أو المنحصر أو الإطباق غير المستوي بأهمية طبية كبيرة فضلًا عن أنها تحقق في الكثير من الأحيان تحسنًا جماليًا واضحًا.

الاحتياجات الطبية الأوسع نطاقًا

تُقدِّم عيادة هارلي ستريت دعمًا شاملًا يلبي جميع احتياجات الفم والوجه، كما تعالج مشكلات مثل سرطان الوجه واضطرابات الأوعية الدموية ومجموعة من الحالات الصحية التي تؤثر على الغشاء المخاطي للفم بدءًا من القرحة وحتى العدوى.

يخضع المريض قبل العلاج لتشخيصٍ متعمقٍ، استنادًا إلى خبرة الاستشاريين المتخصصين، مع إمكانية الوصول إلى أحدث المعدات. ويمثل هذا التشخيص بالإضافة إلى رغباتكم الأساس لخطة العلاج الشخصية.

وسوف يُجرى هذا التشخيص على يد خبراء رائدين في مجالات مثل الجراحة بتقنية الموس أو جراحة المفصل الفكي الصدغي إلى جانب جراحي الفم والوجه والفكين لدينا.

لا شكّ أننا محظوظون بالعمل في قطاع طبي يمكنه أن يوفر ميزة تغيير حياة الأفراد ويحصل فيه المرضى على أفضل رعاية شخصية. يُرجى التواصل معنا إذا كنتم ترغبون في مناقشة أي احتياجات لديكم.

اتصل بنا

  • This field is for validation purposes and should be left unchanged.